فتاة تبكى حجرا وتعرق دم

فتاةٌ يمنية فى العشرينات من عمرها من «باجل» بمحافظة الحُديدة غرب اليمن
عجز الأطباء عن تشخيص حالتها، حيث تبكى فتتحول دموعها إلى «حصى»
متحجّرة، وتعرقُ فيخرج الدم من مسامها.
قالت صبورة حسن فقيه عن قصتها أو كما تقول «معاناة»: “إن بداية الحكاية منذ
حوالى 6 أشهر، وتحديداً بعد زواجها مباشرةً، فقد بدأت تنتابها حالات إغماء تصل
أحياناً إلى أربع ساعات”.
وأشارت إلى أن الحالة تطورت من مجرّد إغماء إلى «انتفاخ كبير فى البطن»
يجعل شكلها تشبه المرأة الحامل فى شهورها الأخيرة.
وبادر أهلها بعرضها العديد من الأطباء عجزوا عن تشخيص حالاتها، واكتفوا بما
تفيد به نتائج الفحوص بأنها «سليمة من أى مرض».
تطورت الحالة من نوبات «الانتفاخ» إلى أن أصبحت تخرج من مسامّ جسمها
«إفرازات دموية» بديلا عن العرق.
وزاد التطور فى الحالة إلى درجة الخوف والإعجاز، عندما فوجئت بأنها حينما
تبكى فإن دموعها السائلة تخرج «متحجرة» على هيئة حصى صغيرة متباينة
الأحجام لا يقل حجم الواحدة منها عن حجم «نملة صغيرة»، ولم يقتصر ذلك على
دموع عيونها، بل وكذلك من أذنيها أيضاً.

وتشكو «صبورة» ألماً ووجعاً فى عينيها عند النوم، حتى باتت محرومة من النوم

والاستقرار النفسى، حيث لا يزيد زمن نومها فى بعض الأيام الساعتين فقط، الأمر

الذى يعرّضها للإغماء المفاجئ نتيجة الإرهاق، حسبما جاء فى تقرير لبرنامج

صدى الأسبوع والذى يذاع على قناة السعيدة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: